استضافت هيئة أجيال السلام محادثات عمان للسلام ٢٠٢١ تحت شعار “استعادة التوازن: الأمن البشري والرفاهية والاستدامة”.تحت وطأة وباء كورونا، تمت استضافة هذه النسخة الثالثة ولمرة أخرى لتبث عبر الإنترنت ، لكنها لا تزال منصة فريدة توفر  لبناة السلام الشباب مساحة لإعلاء أصواتهم وسرد قصصهم المبدعة والمبتكرة من جميع أنحاء العالم.تسلط أحاديث عمان للسلام ٢٠٢١ الضوء على ثمانية شباب ملهمين من بناة   السلام من ستة بلدان مختلفة من جميع أنحاء العالم، لتبادل خبراتهم حول مبادراتهم الإبداعية ومساهماتهم في مجتمعاتهم، فهم يتحدثون أيضًا عن دورهم في تعزيز بناء السلام وتطلعاتهم المستقبلية. تعرض  بناة السلام الشباب أيضًا لعدة تحديات خلال جائحة كورونا  ولكنهم يواجهونها بتفاؤل وبرسائل إيجابية لنشر الأمل.

 المدير التنفيذي لهيئة أجيال السلام، مارك كلارك، سلط الضوء على موضوع محادثات السلام في عمان لهذا العام حول استعادة التوازن: الأمن البشري والرفاهية والاستدامة. كما تحدث عن الفكرة وراء استضافة الهيئة لمحادثات عمان للسلام كل عام، وعن تحديات الوباء على المستوى المجتمعي وفكرة التعافي والتعافي بشكل أفضل.

ركز رئيس هيئة أجيال السلام، الدكتور مهند عربيات، على فكرة حل قضية الإقصاء الإنساني، وكرامة الإنسان، والعدالة المستدامة. كما ألقى الضوء على ما التزمت به هيئة أجيال السلام خلال هذه الفترة الصعبة.

جاسم علي، متطوع أجيال السلام من العراق، بغداد. شارك خبراته في قيادة الجهود والمبادرات لتعزيز السلام بين الشباب وأفراد مجتمعه الذين  مروا بسلسلة من النزاعات والأزمات العنيفة فهم يفتقرون إلى الأمن بشكل أساسي.

 متطوع أجيال السلام النيجيرية جاميلو غوارزالا دان موتوم،  يعيش في ولاية كادونا بشمال نيجيريا، وصف التحديات الأمنية والاقتصادية والمجتمعية التي تواجهه في بلاده. كما ألقى الضوء على نشاطاته في مناصرة الشباب لمنع العنف.

الغواصة الأردنية نور خماش تحدث معنا عن شغفها في حماية البيئة البحرية، وناقشت قضية التخلص من النفايات في البحر الأحمر وتأثيرها على الحياة البحرية. كما أنها تحفز الشابات بممارسة الغوص كمهنة.

المنادية الدولية باسم السلام ، الدكتورة أزمى رشيد من الباكستان  سلطت  الضوء على أهمية المرونة داخل المؤسسات التعليمية خاصة تحت وطأة جائحة كورونا.

طالب الإعلام والصحافة الأردني مجد قطناني، تحدث معنا عن جهوده في تسليط الضوء على القضايا البيئية التي نواجهها وتحدث ايضاً عن مبادرته البيئية المستدامة.

زهرة شودري، مدافعة أمريكية دولية عن السلام، عضوًا نشطًا في مجتمعها في الحراك وتنظيم والمجتمعات. تحدثت عن هويتها المتقاطعة كمسلمة تعيش في الولايات المتحدة وكيفية تعاملها مع التحديات التي تواجهها بالعطف.

الباحث التونسي  الحاصل على دكتوراه في العلوم الثقافية، مروان شايب من تونس،سلط لنا  الضوء على مبادراته في إعادة تأهيل الشباب وكيف يروج لعقلية الإعتماد على الذات لتحقيق التماسك الاقتصادي والاجتماعي على الرغم من التحديات التي تواجهها تونس.

تقى العبود متطوعة أردنية وناشطة شبابية مع العديد من منظمات المجتمع المدني. تتحدث تقى عن  العمل التطوعي وكيف ساعدها على اكتشاف نفسها بالإضافة لاكتشاف العديد من جوانب شخصيتها. كما أنها تحاول  كسر الصورة النمطية المجتمعية والأبوية حول فرص العمل الغير تقليدية.