عمّان، شباط: أطلقت شركة التنمية الدولية كيمونيكس -فرع المملكة المتحدة، بالشراكة مع هيئة أجيال السلام، وبدعم من مكتب الشؤون الخارجية والكومنولث والتنمية – المملكة المتحدة (FCDO)، برنامج تعزيز أنظمة المرأة والسلام والأمن – تماسك، في عمّان.

حيث نوهت هيئة أجيال السلام في بيان لها أن البرنامج يمتد لـ 17 شهرًا ويهدف إلى تعزيز المشاركة المجتمعية الوطنية في مختلف القطاعات وتقديم الدعم في مجال المرأة والسلام والأمن بما يتماشى مع الركائز الأربعة لخطة العمل الوطنية الأردنية لتنفيذ قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1325 بشأن المرأة والسلام والأمن (JONAP II).

وخلال حفل الإطلاق، سلّطت مديرة فريق البرنامج سناء قاسمية الضوء على الأهداف الرئيسية للبرنامج، موضحةً أن البرنامج يستهدف تفعيل وتعزيز مشاركة منظمات المجتمع المدني العاملة في مجال المرأة والسلام والأمن في الأردن، حيث سوف يتم إتباع نهجًا شاملًا تمكينيًا ومبنيًا على الدلائل والحقائق لتوثيق قصص التغيير، وتحديد الأدوات والمنهجيات التي تتسق مع المعنيين في هذا المجال في الأردن.

من جانبه، أشاد رئيس هيئة أجيال السلام والرئيس التنفيذي بالإنابة بالشراكة التي تجمع هيئة أجيال السلام مع كيمونيكس المملكة المتحدة، مشيرًا إلى أن البرنامج يسعى إلى تشكيل منظومة ديناميكية فاعلة تفتح آفاق التعاون بين المعنيين بالمجال. وأعرب الدكتور عربيات عن تطلعاته لما سيقدمه البرنامج من نتائج ملموسة، مضيفًا “إن برنامج تماسك سيستثمر في الأولويات التي تحددها منظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوق المرأة؛ لتعمل جميعها كجهات فاعلة ومسؤولة ضمن هذه المنظومة”.

سينشئ برنامج “تماسك” مجتمع للممارسات الفضلى والتبادل المعرفي الذي يتألف من مجموعة من المسؤولين الحكوميين والقادة الدينيين والمجتمعيين وممثلي المراكز الفكرية والأكاديميين، بالإضافة إلى متخصصين في مجال الإعلام، يشكّلون معًا مساحة لتبادل الآراء والأدلّة والنقاشات والدروس المستفادة، مما يعزز من سبل التعاون بين جميع الأطراف المشاركة طوال فترة تنفيذ البرنامج.