القيادة

كان والدي، المغفور له الملك الحسين، داعياً مناصراً للسلام، كما أن أخي، جلالة الملك عبد الله الثاني، يواصل قيادة الدعوة إلى السلام. إن هيئة أجيال السلام هي جزء من هذه الرؤية لبناء السلام والتي أعمل من خلالها على مواصلة العمل الذي بدأه والدي والإرث الذي تركه.

إن القصص الاستثنائية من النجاح والالتزام لممثلي وروُّاد هيئة أجيال السلام الذين يعملون على بناء السلام في جميع أنحاء العالم هي مصدر إلهام يومي ليس فقط لي ولكن لجميع المعنيين في منظمتنا.

هؤلاء المتطوعون الشباب هم نموذجٌ يُحتذى به، يقودون التغيير في مجتمعاتهم المحلية ويعرضون قيم هيئة أجيال السلام وبالتالي تناقلها من جيل إلى جيل.

صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن الحسين - الأردن

صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن الحسين – الأردن / المؤسس ورئيس مجلس الإدارة

يسعى صاحب السمو الملكي، الأمير فيصل بن الحسين، إلى بناء السلام وتنمية المجتمعات، وذلك من خلال علمه الدؤوب، جنبا إلى جنب، مع أخيه، جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، حيث يعملان بشغف على مواصلة جهود والدهم الراحل الملك الحسين بن طلال في حفظ الأمن وبناء السلام ودعم وخدمة المجتمعات، ويسعيان جاهدين إلى الحفاظ على إرث العائلة المالكة في الأردن، المبني على قيم التسامح والعطاء.

ويرأس صاحب السمو الملكي، الأمير فيصل، عدداً من مبادرات التنمية الاجتماعية والاقتصادية الهامة في الأردن، إذ يرأس اللجنة الملكية للمياه التي تشرف على استراتيجية إدارة المياه في البلاد حتى عام 2022، كما يرأس مجلس أمناء مركز الملك عبدالله الثاني للتميز، حيث يعمل سموه على تعزيز ثقافة التميز والقدرة التنافسية على المستوى الدولي في جميع القطاعات.

كما يرأس سموه اللجنة الملكية لمدينة الملك عبد الله بن عبد العزيز، وهي أكبر مشروع حضري في تاريخ الأردن.

وتولّى سموّه سابقاً منصب قائد سلاح الجو الملكي الأردني، كمل شغل أدواراً عسكرية عدة منها؛ رتبة فريق في القوات المسلحة الأردنية والمساعد الخاص لرئيس هيئة الأركان المشتركة ورئيس اللجنة التنظيمية العليا لمعرض معدات قوات العمليات الخاصة الذي يقام مرة كل عامين (سوفكس)، كما أسس سموّه شركة الصقر الملكي للطيران، وفي عام 2016، صدرت الإرادة الملكية السامية بتعيين سموّه مستشاراً لجلالة الملك رئيساً لمجلس السياسات الوطني.

ويسعى سموّه جاهدا إلى دعم عملية بناء السلام وتحويل النزاعات إلى سلم مستدام، وتعزيز دور الرياضة في بناء التغيير نحو الأفضل على الصعيدين الفردي والمجتمعي، إذ يعد سموّه أحد الشخصيات البارزة الداعمة لعلمية بناء السلم المستدام من خلال الرياضة.

في عام 2003، تم انتخاب سمّوه رئيساً للجنة الأولمبية الأردنية التي تعمل على دعم وتطوير الرياضة والأنشطة الرياضية في الأردن بما يتوافق مع مبادئ الميثاق الأولمبي وجعل القيم الرياضية والأولمبية منهجاً لحياة الأردنيين، كما يعد سموّه أحد الداعمين البارزين لرياضة سباق السيارات، وبصفته رئيساً لنادي السيارات الملكي الأردني فقد تمكن صاحب السمو من إدراج جولات الراليات الأردنية على جدول بطولة العالم للراليات التابعة للاتحاد الدولي للسيارات.

وفي عام 2007، أسَّس صاحب السمو الملكي، الأمير فيصل بن الحسين، هيئة أجيال السلام، وهي منظمة عالمية غير ربحية تُعنى باستخدام أدوات الرياضة والفن والحوار والتمكين وكسب التأييد في بناء السلام وتحويل الصراع إلى سلم مستدام على مستوى القواعد الشعبية والمجتمعات المتضررة من العنف والنزاعات، وهو يعمل إلى يومنا هذا على دعم الهيئة بصفته رئيسا لمجلس إدارتها.

كما أن سموّه عضو في لجنة العلاقات الدولية ولجنة حقوق البث التلفزيوني والإعلام الجديد ولجنة المرأة والرياضة ولجنة الرياضة والبيئة ولجنة الشؤون العامة والتنمية الاجتماعية من خلال الرياضة، في اللجنة الأولمبية الدولية، وهو عضو في مؤسسة الهدنة الأولمبية الدولية.

ويعتبر سموّه مناصرا حقيقا ومؤيدا للمساواة بين الجنسين وتمكين الفتيات والنساء في الأردن والشرق الأوسط، حيث كان صاحب السمو، عضواً في لجنة المرأة والرياضة في اللجنة الأولمبية الدولية، وهو يشغل منصب نائب رئيس لجنة المرأة والرياضة التابعة للجنة الأولمبية الدولية، وهو عضو في لجنة التنسيق التابعة للجنة الأولمبية الدولية لألعاب طوكيو 2020.

وبصفته عضواً في المجلس التنفيذي ورئيساً للجنة السلام من خلال الرياضة في المجلس الأولمبي الآسيوي، فإن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل يعمل بشكل مستمر على تعزيز استخدام الرياضة من أجل السلام والتنمية في مختلف أنحاء القارة الآسيوية.

وحصد صاحب السمو الملكي، العديد من الجوائز والأوسمة، كوسام الاستحقاق العسكري من الدرجة الأولى، الأردن، ووسام الاستقلال من الدرجة الأولى، الأردن ووسام الاستحقاق، الولايات المتحدة الأمريكية ووسام جوقة الشرف، فرنسا ووسام السلطان قابوس، سلطنة عمان.

وفي الجانب الأكاديمي من حياته، حصل سموّه على درجة البكالوريوس في الهندسة الإلكترونية من جامعة براون في الولايات المتحدة الأمريكية، وعلى درجة الماجستير في الإدارة من كلية لندن للأعمال في المملكة المتحدة.

ويعرف صاحب السمو الملكي، الأمير فيصل بن الحسين، بحبه للرياض وخبرته في مجال كرة القدم وكرة الطائرة والتنس والتزلج والمصارعة والتايكواندو والكاراتيه وسباقات السيارات.

 

 

 

 

 

يعمل مجلس الإدارة على تحديد ضوابط الحوكمة في هيئة أجيال السلام، ووضع وتفعيل والإشراف على خطط واستراتيجيات هيئة أجيال السلام، بالإضافة إلى الإشراف على ميزانية الهيئة ونفقاتها والالتزامات التعاقدية.

 

أعضاء مجلس إدارة هيئة أجيال السلام:

 

معالي السيد عقل بلتاجي

أمين عمان السابق

تسلم عقل بلتاجي  منصب أمين أمانة عمّان الكبرى (عمدة) في سبتمبر 2013، وكان عضوا في مجلس الأعيان الأردني منذ العام  2005 وحتى العالم 2013، وعمل في الفترة ما بين  (2004-2005) مستشارا لجلالة الملك عبدالله الثاني لشؤون السياحة والاستثمارات الأجنبية المباشرة والعلامة التجارية للدولة،  كما يشغل بلتاجي عضوية عدد من مجالس المنظمات والمؤسسات الوطنية والدولية.

وتقلّد بلتاجي مناصب إدارية عدة بما فيها الملكية الأردنية التي تدرّج فيها إلى أن تولى منصب نائب الرئيس بالفترة ما بين (1969-1997)، كما تولى منصب وزير السياحة في الفترة ما بين (1997-2001)، وعمل رئيسا لمجلس المفوضين في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة في الفترة ما بين  (2001-2004).

وتقديرا لمسيرته المهنية تم تقليد بلتاجي أوسمة رفيعة المستوى من قبل رؤساء كل من اليابان والنرويج وفرنسا وإسبانيا والنمسا وألمانيا وشيلي والأردن.


 

معالي السيد سمير مراد

وزير العمل السابق

سمير مراد رجل أعمال وريادي أعمال اجتماعي، كرّس وقته للعمل ضمن مجالات تنمية الشباب والتعليم والتوظيف والمواطنة المسؤولة والخدمة العامة.

شغل مناصب عدة منها وزير العمل الأردني  للفترة ما بين (2010-2011) والفترة ما بين (2018-2019)، ويشغل في الوقت الحالي منصب رئيس شركة سعيد مراد وأولاده للتجارة والاستثمار كما يعمل نائبا لرئيس مجلس إدارة شركة “ميدغولف” للتأمين.

ويتولى مراد عدة مناصب قيادية منها: الامين العام لجمعية الكشافة والمرشدات الأردنية ورئيس مجلس إدارة التدريب المهني ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الضمان الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للتدريب والتشغيل ورئيس  رئيس مجلس ادارة صندوق دعم مدرسة البكالورياورئيس مجلس إدارة صندوق دعم مدرسة البكالوريا، وهو أيضًا عضو مؤسس في فرع جمعية تنمية مهارات الشباب القيادية في الأردن؛ وشريك مؤسس لشبكة “بيس آكشن” وكذلك شريك مؤسس للمؤسسة العربية للتنمية المستدامة.

ويشغل مراد عضوية عدة مجالس في مؤسسات وشركات عدة بما فيها: شركة نقل للسيارات وصندوق استثمار الضمان الاجتماعي الأردني وصندوق الاستثمار الاقتصادي الأردني والمجلس الاقتصادي الاجتماعي الأردني والمنتدى الاستراتيجي الأردني ومنتدى تطوير السياسات الاقتصادية واللجنة الوطنية لتنمية الموارد البشرية والرابطة الفلسطينية لتشجيع الأطفال على الرياضة.

كما شغل سباقا عضوية العديد من مجالس الإدارة في عدة منظمات غير ربحية مثل: كابيتال بنك وخدمات إدارة الطاقة  وإنجاز.


 

معالي السيدة سوزان عفانة

رئيسة مجلس إدارة شركة أدفايس

معالي السيدة سوزان عفانة مختصة في الاتصال والإعلام. وهي تشغل منصب شريكة إدارية في شركة “أدفايز” Advvise منذ عام 2011؛ وهي شركة استشارات علاقات عامة وتسويق مقرّها في عمّان. الشركة مُكرسة لمساعدة المنظمات في تطوير استراتيجيات الاتصال والإعلام الخاصة بهم.
 
من خلال إظهار تفانٍ حقيقي للقضايا الاجتماعية، تشغل معاليها منصب عضو مجلس للعديد من المنظمات غير الربحية، بما في ذلك: معهد الإعلام الأردني ومؤسسة نهر الأردن ومؤسسة الحسين للسرطان ومنتدى المرأة الدولي ومتحف الأطفال والمعهد الأردني للإعلام ومركز الدفاع عن حرية الصحفيين.
 
وتشمل أدوارها السابقة: وزيرة للسياحة والآثار (2010) ومديرة الاتصال والمعلومات والمسؤولية الاجتماعية في زين (2003-2010) والمتحدثة الرسمية وعضو المجلس التنفيذي لقمة المرأة العربية (2002-2004) ونائبة رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون الأردني. كما عملت سابقاً في مختلف المجالات منها: مديرة قناة الفضائية الأردنية ورئيسة التحرير في التلفزيون الأردني ومذيعة أخبار (1991-2001) ومنتجة في قناة “سي أن أن” وكاتبة مساهمة لبرنامج “التقرير العالمي” (1995-2003).
 

 

السيد ناصر المجالي

الأمين العام للجنة الأولمبية الأردنية

شغل ناصر المجالي منصب الأمين العام للجنة الأولمبية الأردنية منذ أكتوبر 2016، كما يشغل حالياً منصب عضو في لجنة التسويق التابعة للجنة الأولمبية الدولية، وهو عضو المجلس التنفيذي في الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي وعضو لجنة الرياضة في المجلس الأولمبي الآسيوي.

حصل المجالي على درجة البكالوريوس في تخصص الاقتصاد والعلوم السياسية من جامعة ميشيغان عام   2001 وحصل على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية في بيروت عام 2006، ويدرس حاليا في الجامعة الألمانية للرياضة في كولونيا للحصول على درجة الماجستير.

ويمتلك المجالي خبرة واسعة تمتد لأكثر من 15 عاما في إدارة المشاريع وإدارة التغيير والرقابة والتقييم والإعلام والاتصالات.

وعمل في العديد من القطاعات بما في ذلك تكنولوجيا المعلومات والتجارة والخدمات المالية والمنظمات غير الحكومية. كما أسس ويرأس عدد من الشركات والمؤسسات، وعمل عضوا في مجالس إدارة العديد من الشركات والمؤسسات غير الربحية.

كما يمتلك المجالي شغفا كبيرا بالرياضة ويمارس العديد من الرياضات الجماعية ككرة القدم وكرة السلة والتزلج، وهو مصور محترف تطوع لتقديم خدمات التصوير الفوتوغرافي للعديد من المنظمات الرياضية وغير الرياضية وتم عرض أعماله في العديد من المعارض.


 

السيد علاء خليفة

شريك إداري في شركة خليفة وشركاه للمحاماة

 
علاء خليفة هو شريك إداري في “شركة خليفة وشركاه”، إحدى شركات المحاماة الرائدة في الأردن. بصفته متخصصاً في قانون الشركات والتجارة، يعمل علاء كمستشار لعدد من مشاريع البنية
التحتية الرئيسية في الأردن. حصل على درجة البكالوريوس في القانون من الجامعة الأردنية، ودرجة الماجستير في القانون والدكتوراه في الدراسات الليبرالية من جامعة مانشستر.
 
كما يشغل علاء منصب نائب رئيس مجلس إدارة “تكية أم علي”، وهي منظمة غير حكومية توفر الغذاء والمأوى للناس المحتاجين في المجتمع الأردني. كما أنه يشغل منصب نائب رئيس مجلس
إدارة “دار أبو عبد الله”، وهي منظمة تابعة لتكية أم علي تهدف إلى تعزيز قدرات الأفراد وإتاحة الفرصة لهم للاعتماد على أنفسهم.
 
إضافة إلى ذلك، فإن علاء يشغل عدة مناصب هامة منها: عضو في مجلس الإدارة لكل من: النادي الملكي للدراجات النارية والصقر الملكي للطيران والشركة الأردنية الدولية للشحن الجوي.
 

 

السيدة ديما بيبي

الرئيسة التنفيذية لمؤسسة إنجاز

تشغل ديما بيبي منصب الرئيسة التنفيذية لمؤسسة إنجاز، وهي منظمة غير ربحية تركّز على الشباب في الأردن منذ عام 2005 وتركز إنجاز على تعليم الشباب وتطويرهم وتوظيفهم من خلال برامجهم التي يتم تسهيلها للطلاب في المدارس والجامعات ومختلف المؤسسات الاجتماعية. كما قامت ديما من خلال عملها مع إنجاز على تطوير الاستراتيجيات والعمليات لتصل إلى أكثر من مليون طالب حتى الآن، من خلال شبكة تضم أكثر من 23 ألف متطوع مؤهل.

تشغل ديما حالياً منصب عضو مجلس الإدارة للمنظمات التالية: صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية وتمويلكم – الشركة الأردنية لتمويل المشاريع الصغيرة و الجمعية الأردنية للماراثونات ومنتدى المفكرين العالمي. علاوة على ذلك، فهي عضو مؤسس في منتدى المؤسسات العربية وعضو في المنتدى الدولي للمرأة.

خدمت ديما سابقاً في مجلس مدينة عمان (2007-2011)، وعملت قبل ذلك في المكتب الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة (2000-2005)، كما حصلت على العديد من الجوائز لالتزامها الواضح بالقضايا الاجتماعية، بما في ذلك: جائزة موزاييك العالمية للقيادة الاجتماعية (2008) وجائزة “القادة المتميزين” من معهد نيويورك للتكنولوجيا (2009) وجائزة التميز في التغيير الإيجابي لمنتدى المفكرين العالميين (2012) و جائزة عالم الاختلاف من التحالف الدولي من أجل المرأة  (2012).

 

تشرف الهيئة العامة في هيئة أجيال السلام على الشؤون الإدارة العليا، بما فيها البيانات المالية السنوية والتقرير السنوي، وهي الجهة الوحيدة المخوّلة بتغيير الأنظمة واللوائح الداخلية للهيئة.

 

أعضاء الهيئة العامة:
• صاحب السمو الملكي الأمير فيصل الحسين
• سعادة السيد عقل بلتاجي
• سعادة السيد مروان جمعة
• سعادة السيد مكرم مصطفى قويسي (بحكم منصبه كوزير للشباب)
• سعادة السيد ناصر المجالي (بحكم المنصب، كأمين عام للجنة الأولمبية الأردنية)
• سعادة السيدة لانا محمود محمد الجغبير
• سعادة الدكتور سري أحمد حمدان غنيمة
• السيد علاء خليفة
• السيد مازن طنطش
• السيدة يادرانكا ستيكوفاك كلارك
• السيد وليد محمود أبو عبيد
• السيد خالد محمد عبد الرحيم العطيات
• السيدة سمر نبيل نجيب نصار
• السيدة نارين حاجتاس

 

الدكتور مهند العربيّات

لطالما كان الدكتور مهنّد عربيات، شغوفا في بناء السلام وتحقيق العدل والمساواة الاجتماعية وتنمية المجتمعات، وهو يطمح إلى تفعيل دور التكنولوجيا بشكل حقيقي في مجال العمل الإنساني والاجتماعي، لإيمانه بقدرة العالم الرقمي على ردم الفجوات وإزالة الحدود وتقريب المسافات.

وبصفته رئيسا لهيئة أجيال السلام، فإن مهامه تتمثل في تقديم الدعم والمساندة في كل ما يتعلّق بوضع استراتيجيات عمل الهيئة، وتنسيق العمل مع رئيس مجلس الإدارة، صاحب السمو الملكي، الأمير فيصل بن الحسين، كما أنه يتولّى مهام بناء العلاقات والتواصل مع المانحين والمؤسسات الرسمية والجهات ذات العلاقة بطبيعة عمل الهيئة، وتوكل إليه مهمة تمثيل الهيئة في المحافل والمناسبات المحلية والدولية.

وعلى الصعيد الأكاديمي، حصل عربيات على درجة البكالوريوس في نظم المعلومات الحاسوبية من الجامعة الأردنية، وعلى درجة الماجستير في نظم المعلومات من جامعة “دي بول” في شيكاغو، بالإضافة إلى درجة الماجستير في العدالة الاجتماعية وتنمية المجتمع من جامعة لويولا في الولايات المتحدة الأمريكية، كما حصل على درجة الدكتوراه في علم الحاسوب والمعلومات.

وفي الجانب المهني من حياته، عمل عربيات أستاذا مساعدا في جامعة الأميرة سيمة للتكنولوجيا، كما عمل في عدة مجالات أخرى، حيث يزخر تاريخه المهني بالخبرات البحثية والعلمية.

ويسعى عربيات إلى تعزيز ثقافة السلام ونبذ العنف والتطرّف، وهو يؤمن بدور الحوار في تقريب وجهات النظر والحيلولة دون نشوب الصراعات والنزاعات، كما يؤكد على أهمية دعم الشباب وتمكين المرأة، وانعكاسهما الإيجابي على تقدّم ورفعة المجتمعات.