القيادة

كان والدي، المغفور له الملك الحسين، داعياً مناصراً للسلام، كما أن أخي، جلالة الملك عبد الله الثاني، يواصل قيادة الدعوة إلى السلام. إن هيئة أجيال السلام هي جزء من هذه الرؤية لبناء السلام والتي أعمل من خلالها على مواصلة العمل الذي بدأه والدي والإرث الذي تركه.

إن القصص الاستثنائية من النجاح والالتزام لممثلي وروُّاد هيئة أجيال السلام الذين يعملون على بناء السلام في جميع أنحاء العالم هي مصدر إلهام يومي ليس فقط لي ولكن لجميع المعنيين في منظمتنا.

هؤلاء المتطوعون الشباب هم نموذجٌ يُحتذى به، يقودون التغيير في مجتمعاتهم المحلية ويعرضون قيم هيئة أجيال السلام وبالتالي تناقلها من جيل إلى جيل.

صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن الحسين - الأردن

صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن الحسين – الأردن / المؤسس ورئيس مجلس الإدارة

يسعى صاحب السمو الملكي، الأمير فيصل بن الحسين، إلى بناء السلام وتنمية المجتمعات، وذلك من خلال علمه الدؤوب، جنبا إلى جنب، مع أخيه، جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، حيث يعملان بشغف على مواصلة جهود والدهم الراحل الملك الحسين بن طلال في حفظ الأمن وبناء السلام ودعم وخدمة المجتمعات، ويسعيان جاهدين إلى الحفاظ على إرث العائلة المالكة في الأردن، المبني على قيم التسامح والعطاء.

ويرأس صاحب السمو الملكي، الأمير فيصل، عدداً من مبادرات التنمية الاجتماعية والاقتصادية الهامة في الأردن، إذ يرأس اللجنة الملكية للمياه التي تشرف على استراتيجية إدارة المياه في البلاد حتى عام 2022، كما يرأس مجلس أمناء مركز الملك عبدالله الثاني للتميز، حيث يعمل سموه على تعزيز ثقافة التميز والقدرة التنافسية على المستوى الدولي في جميع القطاعات.

كما يرأس سموه اللجنة الملكية لمدينة الملك عبد الله بن عبد العزيز، وهي أكبر مشروع حضري في تاريخ الأردن.

وتولّى سموّه سابقاً منصب قائد سلاح الجو الملكي الأردني، كمل شغل أدواراً عسكرية عدة منها؛ رتبة فريق في القوات المسلحة الأردنية والمساعد الخاص لرئيس هيئة الأركان المشتركة ورئيس اللجنة التنظيمية العليا لمعرض معدات قوات العمليات الخاصة الذي يقام مرة كل عامين (سوفكس)، كما أسس سموّه شركة الصقر الملكي للطيران، وفي عام 2016، صدرت الإرادة الملكية السامية بتعيين سموّه مستشاراً لجلالة الملك رئيساً لمجلس السياسات الوطني.

ويسعى سموّه جاهدا إلى دعم عملية بناء السلام وتحويل النزاعات إلى سلم مستدام، وتعزيز دور الرياضة في بناء التغيير نحو الأفضل على الصعيدين الفردي والمجتمعي، إذ يعد سموّه أحد الشخصيات البارزة الداعمة لعلمية بناء السلم المستدام من خلال الرياضة.

في عام 2003، تم انتخاب سمّوه رئيساً للجنة الأولمبية الأردنية التي تعمل على دعم وتطوير الرياضة والأنشطة الرياضية في الأردن بما يتوافق مع مبادئ الميثاق الأولمبي وجعل القيم الرياضية والأولمبية منهجاً لحياة الأردنيين، كما يعد سموّه أحد الداعمين البارزين لرياضة سباق السيارات، وبصفته رئيساً لنادي السيارات الملكي الأردني فقد تمكن صاحب السمو من إدراج جولات الراليات الأردنية على جدول بطولة العالم للراليات التابعة للاتحاد الدولي للسيارات.

وفي عام 2007، أسَّس صاحب السمو الملكي، الأمير فيصل بن الحسين، هيئة أجيال السلام، وهي منظمة عالمية غير ربحية تُعنى باستخدام أدوات الرياضة والفن والحوار والتمكين وكسب التأييد في بناء السلام وتحويل الصراع إلى سلم مستدام على مستوى القواعد الشعبية والمجتمعات المتضررة من العنف والنزاعات، وهو يعمل إلى يومنا هذا على دعم الهيئة بصفته رئيسا لمجلس إدارتها.

كما أن سموّه عضو في لجنة العلاقات الدولية ولجنة حقوق البث التلفزيوني والإعلام الجديد ولجنة المرأة والرياضة ولجنة الرياضة والبيئة ولجنة الشؤون العامة والتنمية الاجتماعية من خلال الرياضة، في اللجنة الأولمبية الدولية، وهو عضو في مؤسسة الهدنة الأولمبية الدولية.

ويعتبر سموّه مناصرا حقيقا ومؤيدا للمساواة بين الجنسين وتمكين الفتيات والنساء في الأردن والشرق الأوسط، حيث كان صاحب السمو، عضواً في لجنة المرأة والرياضة في اللجنة الأولمبية الدولية، وهو يشغل منصب نائب رئيس لجنة المرأة والرياضة التابعة للجنة الأولمبية الدولية، وهو عضو في لجنة التنسيق التابعة للجنة الأولمبية الدولية لألعاب طوكيو 2020.

وبصفته عضواً في المجلس التنفيذي ورئيساً للجنة السلام من خلال الرياضة في المجلس الأولمبي الآسيوي، فإن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل يعمل بشكل مستمر على تعزيز استخدام الرياضة من أجل السلام والتنمية في مختلف أنحاء القارة الآسيوية.

وحصد صاحب السمو الملكي، العديد من الجوائز والأوسمة، كوسام الاستحقاق العسكري من الدرجة الأولى، الأردن، ووسام الاستقلال من الدرجة الأولى، الأردن ووسام الاستحقاق، الولايات المتحدة الأمريكية ووسام جوقة الشرف، فرنسا ووسام السلطان قابوس، سلطنة عمان.

وفي الجانب الأكاديمي من حياته، حصل سموّه على درجة البكالوريوس في الهندسة الإلكترونية من جامعة براون في الولايات المتحدة الأمريكية، وعلى درجة الماجستير في الإدارة من كلية لندن للأعمال في المملكة المتحدة.

ويعرف صاحب السمو الملكي، الأمير فيصل بن الحسين، بحبه للرياض وخبرته في مجال كرة القدم وكرة الطائرة والتنس والتزلج والمصارعة والتايكواندو والكاراتيه وسباقات السيارات.

 

 

 

 

مجلس الادارة 

 د علياء حاتوغ بوران

د. علياء حاتوغ بوران

تعمل الدكتورة علياء حاتوغ بوران كعضو في مجلس الأعيان الأردني ورئيسة للجمعية البرلمانية لمنطقة البحر الأبيض المتوسط وعضو المجلس الاستشاري للمعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية. تحوّل عمل الدكتورة علياء من العمل الأكاديمي إلى العمل الدّبلوماسي حيثُ أصبحت أول سفيرة للأردن قُبيل توليها لمنصبها في الولايات المتحدة في أيلول لعام ٢٠١٠.

حصلت الدكتورة علياء على شهادة البكالوريوس في العلوم عام ١٩٧٩ والماجستير في العلوم/ الدراسات البيئية التطبيقية عام ١٩٨٠ من جامعة موسكو. كما حصلت على شهادة الدكتوراه في العلوم البيئية والتخطيط الاستراتيجي عام ١٩٨٣ في فرع الأكاديمية الروسية للعلوم (نوفوسيبيرسك).

بدأت الدكتورة بوران حياتها المهنية في الأوساط الأكاديمية كأستاذ مشارك في العلوم البيئية في الجامعة الأردنية من عام ١٩٨٤ وحتّى عام ١٩٩٨. وخلال هذه الفترة، قدمت عدّة خدمات استشاريّة لوزارة الخارجية حول الشؤون المتعلّقة بالمسائل البيئية. كما عملت كعضو عالي المستوى ضمن المفاوضات المتعلّقة بالمسائل البيئية أثناء محادثات السّلام مع إسرائيل ١٩٩٣-١٩٩٤.  وخلال الفترة من عام ١٩٩٨ وحتى ٢٠٠١ شغلت الدكتورة بوران منصب الأمين العام لوزارة السياحة والآثار. وفي الوقت ذاته، عملت كرئيسة الفريق الأردني المعني بمحادثات السلام البيئية المتعددة الأطراف (١٩٩٨-١٩٩٩) كما قادت فريق البيئة المعني بالمفاوضات المتعلّقة بالتجارة الحرة بين الأردن والولايات المتحدة (١٩٩٩-٢٠٠٠).

كانت أولى مهامها كسفيرة للأردن وكأول امرأة تشغل هذا المنصب هو سفيرة للأردن في بلجيكا في حزيران عام ٢٠٠١.  وأضافت لوكسمبرغ والمفوضية الأوروبية إلى مسؤولياتها بعد ستة أشهر ثم النرويج في آذار/٢٠٠٢ استقالت الدكتورة بوران من جميع هذه المناصب في تشرين الأول٢٠٠٣ لتصبح وزيرة السياحة والآثار في الأردن وهو المنصب الذي شغلته لمدة عامين. إضافة إلى تلك المناصب، شغلت الدكتورة بوران منصب وزيرة البيئة لفترة وجيزة ثم شغلت بعدها منصب سفيرة لدى المملكة المتحدة في آذار٢٠٠٦ استمرّت حتّى تقدمها أوراق اعتمادها كسفيرة غير مقيمة لدى دولة أيسلندا في آذار ٢٠٠٧. وأخيرًا، فإن الدكتورة بوران لازالت عضوًا في لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الأعيان الأردني منذ عام ٢٠٠٦.


 

 د محمد المومني

د محمد المومني

يعمل الدكتور محمد المومني حاليًا كعضوٍ في مجلس الأعيان الأردني.  شغل منصب وزير الدولة لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي باسم الحكومة منذ آذار ٢٠١٣ وحتى حزيران ٢٠١٨ إضافة إلى عمله كرئيسٍ لوكالة بترا للأنباء وللتلفزيون الأردني.

عمل الدكتور المومني كمستشارٍ لرئيسي وزراء أردنيين قبل أن يصبح وزيرًا للشؤون السياسية والبرلمانية في عام ٢٠١٣ وشغل أيضًا منصبَ عميد المعهد الأردني للإعلام خلال العامين ٢٠١٢-٢٠١٣. إضافة إلى ذلك عمل رئيسًا لصحيفة الغد المستقلة اليومية ورئيسًا لمجلس إدارة مؤسسة الإذاعة والتلفزيون.

درّس الحكومة الأميركية في جامعة شمال تكساس (١٩٩٩-٢٠٠٢) ثم التحق بكلية جامعة رايس حيث درّس الاقتصاد السياسي، والسياسة المقارنة، والديمقراطية وطرق إرساءها، بالإضافة إلى سياسة الشرق الأوسط. شغل أيضًا منصب المدير التنفيذي للمركز الإقليمي للأمن البشري ونائبِ مدير مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية والخدمات المجتمعية في جامعة اليرموك بالإضافة إلى عمله السابق كمستشارٍ في المعهد الدبلوماسي الأردني ومديرٍ للتدريب والتعليم. كما كان الدكتور المومني محاضرًا غير متفرغٍ في المعهد الدبلوماسي الأردني ومجلس التبادل التعليمي الدولي (CIEE). كما تقلّد الدكتور المومني العديد من المناصب الأخرى، فقد كان أيضًا كبير مستشاري السياسات ونائب مدير برنامج التعزيز التشريعي (DCOP) في مركز التنمية الدولية التابع لجامعة ولاية نيويورك. إضافة إلى ذلك، عمل الدكتور المومني كمستشارٍ للسياسات في وزارة التنمية السياسية وكان عضوًا أيضًا في هيئة تحرير مجلة الأردن للشؤون الدولية التابعة للمعهد الدبلوماسي الأردني وأستاذًا مشاركًا لقسم العلوم السياسية في جامعة اليرموك حيث عمل قبل ذلك كمساعدٍ لعميد كلية الآداب في ذات الجامعة. كانَ عضوًا أيضًا في مجلس المؤسسات التابعِ للمعهد الدبلوماسي الأردني وعضو سابق في مجلس إدارة رابطة العلوم السياسية الأردنية.

يكتب الدكتور المومني في زاوية مخصصة في صحيفة الغد اليوميّة وقد دُعي كمتحدّثٍ إلى عدّة حلقات نقاشيّة وورشات عمل تتناول القضايا السياسية والاستراتيجية على الصعيدين المحلي والدولي، فهو ناشر لعدة كتب ومقالات أكاديمية وأوراق لمواضيع غير دوريّة. إضافةً إلى ذلك، فهو عضو في العديد من الرابطات المهنية الدولية وحصل على العديد من المنح الأكاديمية والجوائز بما في ذلك جائزة أفضل إنجاز أكاديمي في جامعة شمال تكساس.


 

H E  Mr  Samir Murad
Former Jordanian Minister of Labour

Samir Murad is a businessman and social entrepreneur, dedicated to youth development, education, employability, responsible citizenship, public service. He served as the Jordanian Minister of Labour twice (2010-2011 and 2018-2019) and currently serves as the President of Said Murad & Sons for Trade & Investment and Vice-Chairman of MedGulf Insurance Company.

His leadership positions include Secretary-General of the Jordan Scouts and Guides Association; Chairman of the Jordan Education for Employment; Chairman of Social Security Corporation; Chairman of Vocational Training Corporation; Chairman of Employment – Technical & Vocational Education & Training Fund; Chairman of National Company for Employment and Training; and Chairman of Amman Baccalaureate School Endowment Fund. He also is a Founding Member of Jordan Chapters of the Young Presidents’ Organisation and the World Presidents Organisation; Co-Founder of Peace Action Network; and Co-Founder of Arab Foundation for Sustainable Development (RUWWAD).

In addition to these posts, Samir is a member of several boards, including the Nuqul Automotive Company; Jordan Social Security Investment Fund; Jordan Economic Investment Fund; Jordan Economic Social Council; Jordan Strategy Forum; Economic Policy Development Forum; National Committee on Human Resource Development; and Palestinian Association for Children’s Encouragement of Sport (PACES). He previously served on the boards of many profit and non-profit organisations, such as Capital Bank; Energy Management Services; INJAZ; and EDAMA.


 

H E Mrs  Suzanne Afanah
Managing Partner of Advvise

Suzanne Afanah is a communications and media professional. Since 2011, she has held the post of Managing Partner of Advvise, a public relations and marketing consulting firm based in Amman. The firm is dedicated to assisting organisations with the development of their communications strategies.

Demonstrating a genuine dedication to social causes, Suzanne also sits on several non-profit boards, including the Jordan Media Institute; Jordan River Foundation; King Hussein Cancer Foundation; International Women’s Forum; Children’s Museum; Jordan Media Institute; and the Center for Defending the Freedom of Journalists.
 
Her former roles include Minister of Tourism & Antiquities (2010); Director of Communications, Branding & CSR at Zain (2003-2010); Spokesperson and Executive Board Member of Arab Women’s Summit (2002-2004); Vice Chairman of Jordan Radio and Television Broadcasting Corporation; Director of JTV Satellite Channel; Chief Editor at JTV; News Anchor (1991-2001); and CNN I Producer and CNN “World Report” contributor (1995-2003).

 

Mr  Nasser Majali

Secretary General to the Olympic Committee (JOC)

Nasser Majali has served as the Secretary General to the Jordan Olympic Committee (JOC) since October 2016. Nasser is also currently a member of the IOC Marketing Commission, Executive Board member in the Islamic Solidarity Sport Federation, and member of the Sport Commission in the Olympic Council of Asia.

After graduating from the University of Michigan with a BA in Economics and Political Science in 2001, he obtained his MBA from the American University of Beirut in 2006. He is currently pursuing his second Master’s Degree in Olympic Studies from the German Sport University Cologne. He is trained and experienced in Project Management, Change Management, Monitoring & Evaluation, Media and Communications.

Nasser has over 15 years of extensive business and management experience in both education and practice. He has worked across multiple sectors including IT, Trading, Financial Services, and NGOs. Nasser has successfully established and managed a number of companies and organisations. Over the past decade, he has also served as a board member for multiple companies as well as non-profit organisations.

Throughout his professional career, Nasser maintained a strong passion for sport by participating in a number of team sports including football, softball and basketball. He is an expert skier and a keen photographer, having had his work displayed at a number of exhibitions. He has also volunteered his photography services to numerous sporting and non-sporting organisations.


 

Mr  Ala’ Khalifeh
Managing Partner, Khalifeh & Partners Law Firm


Ala’ Khalifeh is Managing Partner at Khalifeh and Partners, one of Jordan’s leading law firms. As a specialist in corporate and commercial law, Ala’ advises on major infrastructure projects taking place in Jordan. He has an LLB from the University of Jordan, and a DLS and LLM from Manchester University.

Ala’ is also the Vice Chairman of Tkiyet Um Ali (TUA), a non-governmental organisation that provides food and shelter to the less privileged in Jordanian society. He also serves as Vice Chairman for Dar Abu Abdullah – a twin organisation of TUA that aims to support the rehabilitation of individuals so that they become more self-reliant.
 
In addition to these posts, Ala’ is a member of several boards, including the Royal Motorcycle Club; Royal Falcon Airlines; and Jordan international Air Cargo Company.

 

Ms  Deema Bibi
CEO of INJAZ

 

Deema Bibi has held the post of CEO for INJAZ, a youth-centered non-profit organization in Jordan, since 2005. INJAZ focuses on youth education, development, and employment through programmes, which are facilitated to students in schools, universities, and various social institutions. As part of her role, she has developed INJAZ operations to reach over one million students to date, through a network of over 23,000 qualified volunteers.
 
Deema currently serves on the board of the following organisations: King Abdullah II Fund for Development; Tamweelcom – Jordan Micro Credit Company; RunJordan; and Global Thinkers Forum. Furthermore, she is a founding member of the Arab Foundations Forum and a member of the International Women’s Forum.
 
Deema formerly served on Amman City Council (2007-2011), before which she which she worked at the Regional Office for the UN Development Fund for Women (2000-2005). Deema has received numerous accolades for her demonstrated commitment to social causes, including the Mosaic Global Social Leadership Award (2008); NYIT Leadership Distinction Award (2009); Global Thinkers Forum Excellence in Positive Change Award (2012); and the International Alliance for Women – World of Difference Award (2012).

هيئة أجيال السلام الولايات المتحدة

أعضاء مجلس الإدارة

سمر علي (نائب الرئيس)

تمتلك سمر علي خبرة مهنيّة في مجال المحاماة والوساطة في حالات فض النزاع وهي رائدة اجتماعية ومديرة تنفيذية. تشغل حاليا منصب المؤسس والمديرة التنفيذية لمؤسّسة ميليونز اوف كونفيرزيشنز “Millions of Conversations”. كما تعمل أيضًا مع جامعة فاندربيلت كأستاذة وباحثة في العلوم السياسية والقانون، وكرئيسة مشاركة لمشروع الوحدة والديمقراطية الأمريكية.

كما تشارك سمر في العديد من لجان مجلس الإدارة بما في ذلك: وين روك انترناشونال (WinROCK International)، ومجلس العلاقات الخارجية، والقادة العالميين الشباب او يونغ غلوبل ليدرز (Young Global Leaders)  في المنتدى الاقتصادي العالمي، مؤسسة القانون المجتمعي والفنون في جنوب إفريقيا، ولجنة العلاقات الإنسانية التابعة لمجلس مترو ناشفيل بالإضافة إلى مجلس الشؤون العالمية في تينيسي وشركة ناشفيل التابعة لـ NPR وراديو ناشفل (Nashville Public Radio)، وأخيراً مجلس مستشاري كلية الحقوق في فاندربيلت.

بالإضافة إلى أدوارها الحالية، تعمل سمر أيضًا كمديرة لمجموعة لودستون الاستشارية. وتشمل خبرتها السابقة: مستشارة دولية في باس بيري وسيمز (٢٠١٦-٢٠٢١)  Bass Berry & Sims))، شريك في بون مكاليستر، نورتون بي إل سي العامة المحدودة Bone, McAllester ،Norton PLLC  (٢٠١٦- ٢٠١٤)، أستاذة مساعدة وباحثة في جامعة فاندربيلت كلية الآداب والعلوم (٢٠١٢-٢٠١٧)، مستشارة قانونية في بيكر دونلسون (Baker Donelson) (٢٠١٤)، المفوض المساعد للشؤون الدولية بولاية تينيسي، قسم إدارة التنمية الاقتصادية والمجتمعية (٢٠١٢-٢٠١٣)، ومستشارة أولى لموظفي وزارة الأمن الداخلي الأمريكية (٢٠١٠-٢٠١٢) كما أنها إحدى أعضاء زمالة البيت الأبيض (٢٠١٠-٢٠١١) المجموعة المشاركة التجارية او اسوشييت كوربريت جروب Associate Corporate Group في هوجان لوفلز يوإس إل إل بي المشاركة المساهمة المحدودة  Hogan Lovells US L.L.P. هوجان لوفلز يو إس إل إل بي المشاركة المساهمة المحدودة (٢٠٠٧-٢٠١٠). وهي كاتبة قانونيّة في محكمة الاستئناف العليا بجنوب إفريقيا (٢٠٠٧) وكاتبة قانونيّة في محكمة الاستئناف الأمريكية ، Sixth circuit الدارة السادسة  (٢٠٠٦).
 


ستيفن ويسنانت (رئيس توفير المنح)

يعمل ستيفن ويسنانت في مجال العمل الخيري والإنساني وهو مؤسس ومدير مؤسسة ستيفن ويسنانت للاستراتيجيات (Whisnant Strategies Stephen). كما يشغل عدّة مناصب أخرى كعمله  مع معهد الولايات المتحدة للسلام كرئيس تنفيذي للتنمية ومدير حملة / مستشار أول وعضو مجلس إدارة في ورلد تيم سبورتس ( World T.E.A.M) وشركة كوليجييت دايركشن (Collegiate Directions Inc ومنظمة لاعبي السلام الدولية ومركز تنس جونيور تشامبيونز (Junior Champions Tennis Center) بالإضافة إلى مؤسسة تطوير فيلودروم (Velodrome Development Foundation) وإيفرووك (EverWalk) ورياضيون من أجل الأمل (Athletes for Hope) وبروجيكت رينيو Project Renew)، وهو رئيس لجنة جمع التمويل في هيئة أجيال السلام في الولايات المتحدة الأمريكية

عملَ سابقاً في المناصب التالية: مدير العمل الخيري في المعهد الوطني للديمقراطية (٢٠١٢-٢٠١٤) ومدير عام للجنة الولايات المتحدة الأولمبية والالعاب الخاصة لذوي الاحتياجات الخاصة (٢٠١٠-٢٠١٣) ونائب الرئيس لشؤون التطوير وعلاقات المستثمرين في (Venture Philanthropy Partners) ومدير أول في شركة فولكان (٢٠٠٣-٢٠١٠) والمؤسس المشارك والمدير التنفيذي في (World Team Sports ) (١٩٩٣-٢٠١٠) ومدير ميجر جيفتس (Major Gifts) في كلية دافيسون (١٩٩١-١٩٩٣) ومدير ومسؤول التطوير الأول بجامعة هارفارد (١٩٨١-١٩٩١) إضافة إلى عمله كمدير تنفيذي لصندوق النصر الرئاسي والحزب الديمقراطي للجنة الوطنية الديمقراطية (١٩٨٧-١٩٨٨).


جيمس كالوسكي (رئيس البرامج)

جيمس كالوسكي هو مسؤول تنفيذي لمؤسسات غير ربحية، وهو قائد برنامج مجتمعي وصانعًا للمنح كما أنه مؤلف وأستاذ جامعي قام بإنشاء برنامج الدرجة الأولى للدّولة في تنمية الشباب القائم على أساس الرياضة، ويرأس لجنة البرامج في هيئة أجيال السلام في الولايات المتحدة الأمريكية.

يعمل حاليًا كرئيس تنفيذي لبرنامج فايت فور تشيلدرن ويشغل منصب عضو مجلس إدارة تحالف تعليم المسؤولية الشخصية والاجتماعية من خلال الرياضة. عمل سابقاً كرئيس عمليات في مؤسسة لوريوس سبورت فور جود في الولايات المتحدة الأمريكية (٢٠١٧-٢٠٢٠) ونائب مدير مبادرة كلينتون للشؤون الصحية (٢٠١٥-٢٠١٧)، ونائب رئيس قسم النّمو والاستراتيجيات في اب تو أس سبورتس (٢٠١٠-٢٠١٥). كما عمل كمؤسس ومدير لشركة الإستشارات ج ب ك كونسلتنج  (٢٠٠٤-٢٠١٠) وأستاذ مشارك ومدير الدراسات الإدارية لوكالة الشباب بجامعة ولاية كاليفورنيا – لوس أنجلوس (١٩٩٥-٢٠٠٤).

 

 

 


تمار داتان (رئيس الحوكمة والتدقيق)

تمار داتان، خبيرة ورائدة في مجال تطوير التعليم والعمل الخيري والتنمية الاقتصادية المستدامة، ومختصة في البحث التنفيذي والتخطيط الاستراتيجي وجمع التبرعات والحوكمة غير الربحية والتطوير المؤسسي وتعمل حاليًا كمستشارة أولى للمجموعة الاستشارية غير الربحية للمحترفين  NPAG. وهي رئيس لجنة الحوكمة والتدقيق في الولايات المتحدة الأمريكية.

تشغل تمار حاليًا منصب رئيسة مجلس إدارة برنامج اوول إجيز ريد توجيذر (All Ages Read Together ). وخلال حياتها المهنية، شغلت أكثر من اثني مجلس إدارة في منظمات غير ربحية.

عملَت سابقاً في المناصب التالية: : المديرة التنفيذية في ترو سبارك (٢٠١٢-٢٠١٥) ونائب الرئيس التنفيذي في أمازون كونزيرفشيشن تيم (٢٠٠٧-٢٠١١) ،مستشارة مستقلة (٢٠٠٢-٢٠٠٦) ونائب الرئيس والمدير في مشاريع ذي نيتشر كونسيرفانسي  (١٩٩٩-٢٠٠٢) بالإضافة إلى مديرة برنامج في ذي نيتشر كونسيرفانسي  – مركز التنمية الاقتصادية المتوافقة (١٩٩٧-١٩٩٨) ومسؤولة الصندوق الاستثماري في صناديق بيو الخيرية (The Pew Charitable Trusts)  (١٩٩٢-١٩٩٧) ومساعدة خاصة للرئيس مع صناديق بيو الخيرية (١٩٩٠-١٩٩٢)، وأخيرًا مساعدة برامج في جامعة ماساتشوستس – بوسطن (١٩٨٧-١٩٨٩) ومديرة برنامج في كلية ليسلي للدراسات العليا (١٩٨٥-١٩٨٧).


كاث تومسون (رئيس التواصل)

تُعتبرُ كاث خبيرة في مجال بناء السلام والعلاقات وتتمتع بخبرة في تحويل النزاعات والعمل الخيري وإدارة المنح وتيسير المجموعات. تشغل كاث حاليًا منصب المدير الإداري لمجموعة ممولي السلام والأمن (PSFG) وكمستكشف في واي فايندينغ بارتنرز ، وهي شركة استشارية استراتيجية متخصصة في التحول المؤسسي من منظور العدالة العرقية، وترأس لجنة التواصل في هيئة أجيال السلام الولايات المتحدة الأمريكية.   قبل انضمامها لمجموعة PSFG، عملت كاث في القطاع المستقل حيث دعمت شبكة تضم أكثر من ٥٠٠ مؤسسة خيرية ومنظمة غير ربحية من خلال بناء القدرات والبرمجة. وفي السابق، أسست كاث وأدارت برنامج وجبات السّلام وهو برنامج إِستفادة من دروس الطهي ينظم عشاءات لتعزيز عملية بناء المجتمع والعافية.

عملت كاث ضمن طاقم عمل وزمالة سكوفيل في مشروع ترومان للأمن القومي وباحثًا في برنامج فولبرايت في المغرب. أدى عمل كاث الميداني في بناء السّلام وإعادة التأهيل بعد الصراع إلى نقلها إلى جميع أنحاء العالم بما في ذلك شمال إفريقيا والسنغال وأيرلندا الشمالية والعراق. حصلت على شهادات من معهد الولايات المتحدة لأكاديمية السلام، بالإضافة إلى درجة الماجستير في العلاقات الدولية من جامعة كوينز. تشمل خبراتها السابقة كمؤسسة ومديرة برنامج وجبات السّلام (٢٠١١-٢٠١٨). مشاركة في برامج  القطاع المستقل (٢٠١٦-٢٠١٧)، ومستشارة مقيمة في مستشفى روجرز ميموريال (٢٠١٣-٢٠١٥)، مديرة المنح ومTساعدة في صياغة السياسات / زميلة سكوفيل في مشروع ترومان للأمن القومي (٢٠١١-٢٠١٢) , ومنسقة برنامج في انترناشونال ريتش، وأخيراً في مكتب خدمات الطلاب الدوليين في جامعة ويسكونسن (٢٠٠٨-٢٠٠٩).


أندريا توماس، دكتوراة في التعليم

تعتبر الدكتورة أندريا توماس رائدة في مجال التبادل الافتراضي ولديها سجل حافل في تقديم نتائج تحوّلية لبناء وتوسيع نطاق البرامج الدولية في التعليم العالي. عملت أندريا مع ٣٥ جامعة على مستوى العالم كمرشد مؤسسي لتصميم برمجة فعالة للمجتمع الرقمي والتعلم الدولي مع النّظراء من خلال التبادل الافتراضي والتعلم التفاعلي الدولي عبر الإنترنت كويل (COIL). إضافةً إلى ذلك شغلت أندريا منصب المسؤول الدولي الأول (SIO) في كلية فارمينغديل ستيت وهي أيضاً زميلة لرابطة مديري التعليم الدوليين (AIEA) خلال عام ٢٠١٩. كما عملت أندريا مع المجلس الأمريكي للتعليم (ACE) ومركز سني كويل للتبادل الافتراضي. بدأت حياتها المهنية في منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) حيث ركزت على الأخلاقيّات والعمليات ضمن مجال التنمية الدولية. حصلت على شهادة الدكتوراة من جامعة جنوب كاليفورنيا (USC)، كلية روسييه للتعليم حيث درست القيادة العالمية للتعليم والإدارة بالتناوب في هونغ كونغ وفنلندا وقطر. أندريا متطوعة في فيلق السلام من جمهورية قيرغيزستان وتتحدث اللغات الروسية والقيرغيزية والإسبانية. وقد عاشت وعملت في آسيا الوسطى والجنوب الأفريقي والشرق الأوسط وأوروبا الشرقية وأمريكا الجنوبية.


جاكوب توب

جاكوب توب هو قائد متعدد الاهتمامات ومتخصص في جمع التبرعات وتنمية الشباب والإدارة غير الربحية وإدارة البرامج وتنفيذها بالإضافة إلى الشّراكات الحكومية وإدارة المنح وكتابة العطاءات. يشغل حاليًا منصب مدير الابتكار وتطوير المنح لمدينة لوس أنجلوس – هيئة الإسكان في كاليفورنيا. تطوّع جاكوب وعمل في العديد من المجالس للمنظمات غير الربحية. وهو مؤسس رينبو لابز ومتطوع في مجلس إدارة  يونايتد واي إميرجنغ ليدرز. تطوع سابقاً كعضو في فيستا لصالح أميري كوربس. شملت خبرته المهنية السابقة منصب مدير تنفيذي لدمج الأطباء البيطريين واللاعبين (٢٠١٧-٢٠٢٠)، ومدير مدينة لوس أنجلوس في اب تو اس سبورتس (٢٠١٧)  ومدير إقليمي أول في مدينة لوس أنجلوس في اب تو اس سبورتس (٢٠١٥-٢٠١٧) بالإضافة إلى عمله كمدير برنامج مدينة لوس أنجلوس في اب تو اس سبورتس (٢٠١٣-٢٠١٥)  ومنسق لوس أنجلوس الإقليمي في اب تو اس سبورتس (٢٠١١-٢٠١٣)، و أخيرًا منسق التواصل والشراكات في وورلد فيت فور كيدز (٢٠١١-٢٠١٢)،  ومساعد إداري في منظمة الإغاثة والتنمية الدولية (20٢٠١١11) ومساعد للمسؤول الاقتصادي لوزارة الخارجية الأمريكية (٢٠١٠).

 


جيني لويس

جيني لويس هي مديرة تنفيذية لمؤسسات غير ربحية ومنظِّمة دينية وسلطة في إنشاء مجتمعات مُمَكَّنة. كرست حياتها المهنية لبناء الجسور وسد فجوات اللامساواة، وخلق سياسات تؤدي إلى مدن قوية، مزدهرة قائمة على الحكم الذّاتي. وبصفتها نائب الرئيس وكبيرة مسؤولي المشاركة في المركز الوطني للأعمال الخيرية المستجيبة، تقوم جيني بربط منظمات العدالة الاجتماعية بشبكات التمويل التي عادةً ما تفتقرُ إلى إمكانيّة الوصول إليها حتى تتمكّن من زيادة تأثيرها وإقناع الممولين بتحسين ممارساتهم، وهي الرئيس التنفيذي المؤقت لمنظمة فيث إن بابليك لايف (Faith In Public Life). قبل ذلك، كانت جيني مديرة البرامج الأمريكية في مؤسسة سيرش فور كومن جراوند والمسؤولة عن تعزيز المحادثات والسياسات بين الحزبين لمعالجة التمييز العنصري. كما قامت جيني ببناء شبكات دعم للعائلات العسكرية وعملت كمُنظِّمة مجتمعية دينية في أوهايو وفلوريدا. تتخصص شركتها الاستشارية  آي تو آي في حل النزاعات وبناء التحالفات الاستراتيجية وتطوير وتنفيذ الحلول التي يقودها المجتمع. تُقيم جيني في العاصمة واشنطن حيثُ تعمل  كعضوة في حزب العائلات العاملة فيها ، وعضوة في أبرشية القديس أوغسطين الكاثوليكية و سونغ رايز وهي مجموعة من مجموعات العدالة الاجتماعيّة للمرأة. بالإضافة إلى ذلك، تشارك جيني في اللجنة التوجيهية للتعاون المجتمعي في مجال البقالة، وهي مرشحة سابقة لمجلس ولاية واشنطن. حصلت جيني على شهادتها الجامعية من جامعة واشنطن في سانت لويس وحصلت على ماجستير في فض النزاعات من جامعة أنتيوك في الغرب الأوسط.


جود خلف

جود خلف هي مديرة برامج متخصصة ولديها خبرة في بناء برامج امتثالٍ ناجحة في المجال الإنساني. تعمل جود حاليًّا كمسؤولة برامج لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا مع انتر نيوز. إضافةً إلى شهاداتها في دراسات السلام والنزاع وحقوق الإنسان واللغة العربية من جامعة كاليفورنيا – بيركلي، حصلت جود على شهادات حول النوع الاجتماعي والمساعدات الإنسانية من منظمة أوتشا العالمية وشهادة المراقبة والتقييم من سي آر. إس.  عملت جود سابقًا في المجال الإنساني كمسؤولة برنامج الحماية مع ان بوينتيه بير في الأردن (٢٠٢٠-٢٠٢١)، ومديرة برنامج الحماية في مؤسسة النهضة العربية للديموقراطيّة والتّنمية – أرض  (٢٠١٧-٢٠١٩) ومسؤولة برنامج في معهد الولايات المتحدة للسّلام ومسؤول أول للرصد والتقييم – برنامج التنمية المستدامة في  منظمة كير انترناشيونال (٢٠١٥-٢٠١٧).

 


          سارة موراي

 

سارة موراي هي رائدة في القطاع غير الرّبحي وتتمتع بخبرة ٢٥ عامًا في استخدام الرياضة واللعب من أجل العدالة والإدماج والإنصاف. يركّز عملها إلى حد كبير على العدالة بين الجنسين والتقاطعات بين ٦٥ دولة.

تعمل سارة حاليًا كمديرة تنفيذية في فري تو رن (Free to Run)  وكمديرة في جرو ذا جايم (Grow the Game)   وهي شركة استشارية عالمية تهدف إلى تقديم الدعم الاستراتيجي للجهود التي تنطوي على الرياضة والتغيير الاجتماعي عبر القطاعات.

شغلت سارة منصب مديرة ومستشارة للعديد من مجالس الإدارة لمنظمات غير ربحية وغير حكومية مثل ويمنز ويلدرنس  Women’s Wilderness ويمن ديليفر Women Deliver ايكواليتي ليغ Equality League وشيرزانان جلوبال Shirzanan Global.

تشمل خبرتها المهنية السابقة العمل كمديرة تنفيذية لمؤسسة ويمن وين فاونداشن Women Win Foundation ومديرة البرامج العالمية في ستيتشنج ويمن وينStitching Women Win  (٢٠٠٩-٢٠١٤) وكمستشارة النوع الاجتماعي والقيادة مع الفيفا (٢٠١٥-٢٠١٧) وكمديرة للاتصالات الرقمية مع مؤسسة الرياضة النسائية (١٩٩٩-٢٠٠٨). حصلت سارة على درجة البكالوريوس في دراسات المرأة والسياسة ودرجة الماجستير في العدالة الاجتماعية وتنظيم المجتمع.


يؤدّي أعضاء مجلس إدارة هيئة أجيال السّلام في الولايات المتحدة الأمريكية مهامهم بالتنسيق مع موظّفي الهيئة من خلال أربع لجان:

الجنة التنفيذية

  • سمر علي: عضو مجلس إدارة – رئيس اللجنة
  • ستيفن ويسنانت: عضو مجلس إدارة
  • جيمس كالوسكي: عضو مجلس إدارة
  • تمار داتان: عضو مجلس إدارة
  • كاث تومسون: عضو مجلس إدارة
  • الدكتور مهند عربيات: الرئيس
  • مارك كلارك: الرئيس التنفيذي
  • ليندزي ماكلين: المديرة التنفيذية

لجنة الإدارة والتدقيق
تامار داتان: عضو مجلس الإدارة – رئيس اللجنة
أندريا توماس: عضو مجلس الإدارة
كاث تومسون: عضو مجلس الإدارة
مارك كلارك: الرئيس التنفيذي
ليندزي ماكلين: المديرة التنفيذية
عصام بركات: المدير التنفيذي للعمليات

لجنة البرامج
جيمس كالوسكي: عضو مجلس الإدارة – رئيس اللجنة
أندريا توماس: عضو مجلس الإدارة
يعقوب توبس: عضو مجلس الإدارة
جود خلف: عضو مجلس الإدارة
سارة موراي: عضو مجلس الإدارة
مارك كلارك: الرئيس التنفيذي
ليندزي ماكلين: المديرة التنفيذية
صفية ابن غربا: مديرة التعلم المؤسسي
حسام النينو : مدير البرامج
آية البدارنة: مسؤولة برامج أولى

لجنة توفير المنح
ستيفن ويسنانت: عضو مجلس الإدارة – رئيس اللجنة
يعقوب توبس: عضو مجلس الإدارة
جيمس كالوسكي: عضو مجلس الإدارة
جين لويس: عضو مجلس الإدارة
ساره موراي: عضو مجلس الإدارة
تامار داتان: عضو مجلس الإدارة
مارك كلارك: الرئيس التنفيذي
ليندزي ماكلين: المديرة التنفيذية
شاغر: مسؤول التنمية الأول في الولايات المتحدة الأمريكية
كلارا لوفيل: مديرة التطوير والشراكات

لجنة التواصل
كاث طومسون: عضو مجلس الإدارة – رئيس اللجنة
جين لويس: عضو مجلس الإدارة
جود خلف: عضو مجلس الإدارة
مارك كلارك: الرئيس التنفيذي
ليندزي ماكلين: المديرة التنفيذية
يادرانكا شتيكوفاتس كلارك: مستشارة أولى ومدير معهد هيئة أجيال السّلام
دارين الخوري : مديرة دائرة الاتصالات

 

سفراء الهيئة في الولايات المتحدة

 

كيران سينغ سيرا

يعمل كيران سينغ سيرا كرئيسًا للمركز الدولي لرواية القصص (ISC)  والمؤسسة العالمية الرائدة المكرسة لفن سرد القصص ومنتج المهرجان الوطني لرواية القصص قبل تعيينه في المركز الدولي لرواية القصص. أسس سيرا عددًا من البرامج الفنية والثقافية وبرامج حقوق الإنسان الحائزة على جوائز في المملكة المتحدة وأوروبا.

بدأ عمله في مركز المركز الدولي لرواية القصص عام ٢٠١٣ وطوّر المؤسسة بطرق لم يكن من الممكن تصوّرها في السابق. يقدم سيرا محاضرات في جميع دول العالم لمؤسسات مثل سميثسونيان (Smithsonian) ووزارتي الخارجية والدفاع الأمريكية بالإضافة إلى التحالف من أجل بناء السلام ومكتبة الكونغرس ومكتبة الخيال دوللي بارتون والأمم المتحدة.

حاز سيرا على تكريم “بطل السلام” خلال يوم الروتاري في الأمم المتحدة في جنيف – سويسرا عام ٢٠١٧ تقديراً لدوره في رواية القصص من أجل السلام والتنمية العالمية. يؤمن سيرا أن رواية القصص لا تثري الحياة فحسب، بل هي المفتاح لبناء عالم أفضل.

عمل كيران سابقًا في المناصب التالية: زمالة في بول هاريس والروتاري للسلام UNC / Duke (٢٠١١-٢٠١٣) ومديرًا للفنون في سين سكوتلاند (Sense Scotlan ) وكذلك في إدارة جائزة هيلين كيلير الدولية (٢٠٠٩-٢٠١١) وأمينًا للبرمجة في متاحف جلاسكو (٢٠٠٢-٢٠٠٩) وضابطًا تربويًّا في المتاحف الوطنية في اسكتلندا (٢٠٠٢-٢٠٠٩).


بيتر ت. كولمان

يعملُ بيتر ت. كولمان خبيرًا في تسوية النزاعات البنّاءة والسلام المستدام. يعمل حاليًا أستاذًا في علم النفس والتعليم في برنامج علم النفس الاجتماعي  جامعة كولومبيا مع تعيين مشترك في كلية المعلمين ومعهد الأرض.

تركز أبحاث الدكتور كولمان على ذكاء النزاع والحكمة المنهجية باعتبارها من الاختصاصات الفائقة للإبحار في النزاع بصورة بنّاءة على جميع المستويات. وتشمل مشاريع حول التفاوض التكيفي وديناميكيات الوساطة والتكيف عبر الثقافات والديناميكيات المثلى في النزاعات إضافة إلى العدالة والاستقطاب والنزاع متعدّد الثقافات، والنزاعات المستعصية والسلام المستدام. إضافة إلى أبحاثه، يعمل الدكتور كولمان كمدير لمركز مورتون دويتش الدولي للتعاون وحل النزاعات

عمل الدكتور كولمان أستاذًا مساعدًا في علم النفس والتعليم في برنامج علم النفس الاجتماعي المؤسسي في قسم التنظيم والقيادة في كلية المعلمين – جامعة كولومبيا (١٩٩٩-٢٠٠٥) وأستاذًا مساعدًا وباحثًا في برنامج علم النفس الاجتماعي المؤسسي في قسم المؤسسة والقيادة في كلية المعلمين – جامعة كولومبيا (١٩٩٧-١٩٩٩) ومدرسًا في برنامج علم النفس الاجتماعي المؤسسي في قسم علم النفس الاجتماعي المؤسسي والاستشاري في كلية المعلمين – جامعة كولومبيا (١٩٩٥-١٩٩٧). كما عمل في في المركز الدولي للتعاون وحل النزاعات في برنامج علم النفس الاجتماعي المؤسسي في قسم علم النفس الاجتماعي المؤسسي والاستشاري كلية المعلمين – جامعة كولومبيا (١٩٩٢-١٩٩٧). كما عمل مدرسًا مساعدًا في قسم علم النفس في كلية بارنارد – جامعة كولومبيا (١٩٩٣-١٩٩٥)  ووسيطًا لوكالة خدمات الضحايا في مركز وساطة كوينز (١٩٩٢-١٩٩٣) ومديرًا ومستشارًا للتسويق إضافةً إلى عمله كمنسقٍ للتواصل المجتمعي في مستشفى ريجنت (١٩٨٨-١٩٩٢) ومستشاٍر بشركة كوميونيكاشن لينك انكوربوريت  (١٩٨٧-١٩٩٠) .

تشرف الهيئة العامة في هيئة أجيال السلام على الشؤون الإدارة العليا، بما فيها البيانات المالية السنوية والتقرير السنوي، وهي الجهة الوحيدة المخوّلة بتغيير الأنظمة واللوائح الداخلية للهيئة.

 

أعضاء الهيئة العامة:
• صاحب السمو الملكي الأمير فيصل الحسين  (رئيس)
• سعادة السيد مروان جمعة
•السيد محمد نابلسي
• سعادة السيد ناصر المجالي (بحكم المنصب، كأمين عام للجنة الأولمبية الأردنية)
• سعادة السيدة لانا محمود محمد الجغبير
• سعادة الدكتور سري أحمد حمدان غنيمة
• السيد علاء خليفة
• السيد مازن طنطش
• السيدة يادرانكا ستيكوفاك كلارك
• السيد وليد محمود أبو عبيد
• السيد خالد محمد عبد الرحيم العطيات
• السيدة سمر نبيل نجيب نصار

 

الدكتور مهند العربيّات

لطالما كان الدكتور مهنّد عربيات، شغوفا في بناء السلام وتحقيق العدل والمساواة الاجتماعية وتنمية المجتمعات، وهو يطمح إلى تفعيل دور التكنولوجيا بشكل حقيقي في مجال العمل الإنساني والاجتماعي، لإيمانه بقدرة العالم الرقمي على ردم الفجوات وإزالة الحدود وتقريب المسافات.

وبصفته رئيسا لهيئة أجيال السلام، فإن مهامه تتمثل في تقديم الدعم والمساندة في كل ما يتعلّق بوضع استراتيجيات عمل الهيئة، وتنسيق العمل مع رئيس مجلس الإدارة، صاحب السمو الملكي، الأمير فيصل بن الحسين، كما أنه يتولّى مهام بناء العلاقات والتواصل مع المانحين والمؤسسات الرسمية والجهات ذات العلاقة بطبيعة عمل الهيئة، وتوكل إليه مهمة تمثيل الهيئة في المحافل والمناسبات المحلية والدولية.

وعلى الصعيد الأكاديمي، حصل عربيات على درجة البكالوريوس في نظم المعلومات الحاسوبية من الجامعة الأردنية، وعلى درجة الماجستير في نظم المعلومات من جامعة “دي بول” في شيكاغو، بالإضافة إلى درجة الماجستير في العدالة الاجتماعية وتنمية المجتمع من جامعة لويولا في الولايات المتحدة الأمريكية، كما حصل على درجة الدكتوراه في علم الحاسوب والمعلومات.

وفي الجانب المهني من حياته، عمل عربيات أستاذا مساعدا في جامعة الأميرة سيمة للتكنولوجيا، كما عمل في عدة مجالات أخرى، حيث يزخر تاريخه المهني بالخبرات البحثية والعلمية.

ويسعى عربيات إلى تعزيز ثقافة السلام ونبذ العنف والتطرّف، وهو يؤمن بدور الحوار في تقريب وجهات النظر والحيلولة دون نشوب الصراعات والنزاعات، كما يؤكد على أهمية دعم الشباب وتمكين المرأة، وانعكاسهما الإيجابي على تقدّم ورفعة المجتمعات.