معلمون يواجهون تبعات “كورونا” بالتعليم التفاعلي “عن بعد”

معلمون يواجهون تبعات “كورونا” بالتعليم التفاعلي “عن بعد”

في يوم المعلم العالمي، نستذكر دور المعلمين في دعم الأطفال وطلبة المدارس ألقت جائحة كورونا بظلال الإغلاقات على جميع أنحاء العالم، وفرضت قيودا على طبيعة الحياة اليومية للناس؛ كالتباعد الجسدي وارتداء الكمامات والعمل والدراسة عن بعد، وكان للعملية التعليمية نصيبا لا يستهان...
أيمن، متطوّع في “أجيال السلام”، يرمم جراح بيروت

أيمن، متطوّع في “أجيال السلام”، يرمم جراح بيروت

نور أبوزيد – على مشارف لبنان، يلتقي النقيضان، بؤسٌ وأمل، وفرحٌ وألم، وعلى امتداد الخارطة المتعرّجة بمحاذاة البحر الأبيض، الكثير من الأحلام المعلّقة بخيط من الرغبة بالعيش وعدم الاستسلام للموت، هناك يرسل أيمن سلاما من شواطئ صيدا إلى مرفأ بيروت. فحين اهتزت بيروت في...
حلا، فتاة موهوبة عززت مهاراتها عبر “مهاراتي”

حلا، فتاة موهوبة عززت مهاراتها عبر “مهاراتي”

نور أبوزيد –  منذ أن سُجّلت أول إصابة بفيروس كورونا في الأردن في الثاني من آذار (مارس)2020، انقلبت موازين الحياة في البلاد رأسا على عقب، فخلال أقل من أسبوعين، أُغلقت كافة المدارس والمرافق التعليمية والترفيهية، مما جعل الطلبة أمام تحدٍ حقيقي، يتطلّب منهم بذل جهد...
حين يبدع الشباب في جعل المسرح أداة لرسم الأمل ودرء الألم

حين يبدع الشباب في جعل المسرح أداة لرسم الأمل ودرء الألم

نور أبوزيد- من يقف على مشارف الكرك، سيردد قلبه قبل لسانه ما قاله حيدر محمود؛ “كرك الطيبين كانت مُقاما للندى والفدا.. وتبقى المُقاما”، فكيف لا تكون الكرك مقاما للندى وهي فوّاحة بعبق وأحلام شبابها الساعين لبذر بذور الحب فيها وأينما ارتحلوا. هناك في جنوب...
من خلال “مهاراتي”، آية وفرح تنتصران للأشخاص ذوي الإعاقة

من خلال “مهاراتي”، آية وفرح تنتصران للأشخاص ذوي الإعاقة

نور أبوزيد – قبل نحو خمسة عشر عاما، في مدينة الزرقاء، على بعد حوالي 20 كيلومترا من العاصمة عمّان، كانت فرح البالغة من العمر حينها، ثلاث سنوات، تتراقص فرحا بقدوم مولدة جديد إلى العائلة، ستلعب معها كثيرا، وستشاركها ألعابها وسط كثير من الضحك والمرح، لم تكن تعلم...
هيام، امرأة حوّلت ندوب الحرب إلى حوافز للنجاح

هيام، امرأة حوّلت ندوب الحرب إلى حوافز للنجاح

  نور أبوزيد- كمئات الآلاف من اللاجئين، عبرت هيام عام 2013، الحدود من سوريا إلى الأردن، هربا من سوداوية الحرب، وأملا في أن يعيش أطفالها مستقبلا أكثر إشراقا وأمنا، لم يكن طريق العبور معبّدا، بل كان ملبّدا بأوجاع اللجوء، ففي السابع من رمضان، اشتد القصف على الحي...