د. أحمد عبد الحكيم حشلاف

أخصائي تعليم السّلام وفضّ النزاع

  • تاريخ الانضمام إلى هيئة أجيال السلام: ٢٠٢١
  • البلد: الجزائر

 

انضم أحمد إلى هيئة أجيال السلام في حزيران٢٠٢١ كأخصائي تعليم السلام وفض النزاعات. في هذا المنصب، يقود أحمد جهود الأبحاث وتقصي الحقائق، وتطوير الموارد لمناهج بناء السلام والمواد التعليمية باللغتين الإنجليزية والعربية في هيئة أجيال السّلام. ويعد أحمد مسؤولاً أيضا عن تقديم وتقييم برامج ومواد بناء القدرات. كما أنه يقدم الاستشارات والمساعدة نيابة عن أجيال السّلام للمنظمات العاملة في مجال تحويل النزاعات وبناء السلام فضلاً عن المشاركة في التواصل وإبراز صورة معهد أجيال السلام. 

من أصول جزائرية، حصل أحمد على الدكتوراه في العلوم من جامعة الجزائر، كما حصلَ أيضًا على درجة الماجستير في الإدارة العامة وشهادتين في الدراسات المتقدمة من مدرسة ماكسويل في جامعة سيراكيوز في نيويورك. بالإضافة إلى ذلك، حصل على العديد من الشهادات في موضوع بناء السلام وتربية القرن الحادي والعشرين.  

بخبرة تزيد عن ١٣عامًا في التطوير والبحث والتدريب و الرصد والتقييم، عمل سابقًا كممارس أكاديمي في جامعة سيراكيوز والمدرسة العليا للأساتذة ومستشارا لمعاهد وشركات استشارية أمريكية وإقليمية. أدار المشاريع والفرق عبر الحدود وصمم ونفذ العديد من برامج بناء القدرات في مجال التنشئة القائمة على حقوق الإنسان والقيادة مما أتاح له التعرض المكثف للتجارب المتعددة الثقافات بدءًا من المؤسسات ذات التصنيف العالمي الأعلى إلى المواقع الأكثر تعرضا للنزاع.على غرار عمله كمستشار تقييم مع Dexis Consulting ، ومنسق أبحاث مع المعهد الدولي للفكر الإسلامي، ومدير مشروع مع  The Maxwell School و Humentum ، وكزميل باحث في معهد موينيهان في مدرسة ماكسويل في جامعة سيراكيوز. 

شارك أحمد في تأسيس وإدارة مشروعي Twiza و Mouakhat العابرين للحدود، كما قدّم مداخلات بشكل متكرر عن التربية المدنية وحقوق الإنسان في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وألف العديد من الأوراق البحثية. وفي عام ٢٠١٢، تم اختياره ليكون زميلًا في “زمالة قادة الديمقراطية” ثم تم اختياره لاحقًا كمندوب من الجزائر لدى حوار الحضارات بالأمم المتحدة في نيويورك، وأخيرًا، باحثًا مشاركًا  في برنامج كو في سويسرا. ظهرت أعماله  في كتاب  Revolution by Love (New City Community Press) ، و Equality & Justice (Parlor Press) ، بالإضافة إلى مقالات أخرى تركز على حقوق الإنسان والعدالة.