د. أحمد عبد الحكيم حشلاف

مدير مسار التعليم  

 

 

انضم أحمد إلى هيئة أجيال السلام في يونيو 2021 كأخصائي تعليم السلام والنزاع، ثم تمت ترقيته إلى مدير مسار التعليم. من خلال هذا الدور، يتولّى أحمد إجراء الأبحاث، ويركز على إنشاء عمليات وأنظمة التدريب من خلال تطوير المناهج والتصميم التعليمي، بما يدعم من رسالة بناء السلام في الهيئة 

يقود أحمد دوريّة تحوّلات، أول دورية لمعهد هيئة أجيال السلام، والتي توظف الكتابةوالبحث المبنيين على الدلائل العلمية؛ وهما الوسيلة السلمية في تحقيق التغيير المجتمعي؛ لتكون منبرًا للحوار والتواصل والتشارك بين ناشطي كسب التأييد وأعضاء المجتمع من ناحية، والأكاديميين من ناحية أخرى.  

كذلك، يقدم أحمد المشورة والدعم للمنظمات في مجال تحويل النزاع وبناء السلام نيابة عن هيئة أجيال السلام، فضلًا عن المشاركة في التواصل وتعزيز الظهور الإعلامي لمعهد هيئة أجيال السلام. 

 أحمد حاصل على شهادة الدكتوراه في العلوم من جامعة الجزائر حيث قضى عامين كباحث مقيم في معهد موينيهان، كما أنه يحمل أيضًا درجة الماجستير في الإدارة العامة، وشهادتين أخرييين للدراسات المتقدمة من مدرسة ماكسويل بجامعة سيراكيوز في نيويورك. 

بخبرة تزيد على 15 عامًا في مجال التطوير والبحث والتدريب والرصد والتقييم، عمل أحمد سابقًا كممارس أكاديمي في جامعة سيراكيوز والمدرسة العليا للأساتذة، ومستشار لمعاهد وشركات استشارية مقرها الولايات المتحدة والإقليمية، بما في ذلك مؤسسة أوباما، وديكسيس، وIIIT، وFive Oaks ، حيث أدار مشاريع وفرق عبر الحدود وصمم ونفذ العديد من برامج بناء القدرات في مجال تعليم حقوق الإنسان، وقيادة الفرق الافتراضية، وتصميم الدورات مما أتاح له فرصة خوض تجارب متعددة الثقافات. 

شارك أحمد في تأسيس وإدارة مشروعي Twiza و Mouakhat العابرين للحدود، كما قدّم مداخلات بشكل متكرر عن التربية المدنية وحقوق الإنسان في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وألّف العديد من الأوراق البحثية. وفي عام 2012، تم اختياره ليكون زميلًا في زمالة قادة الديمقراطية“، ثم تم اختياره لاحقًا كمندوب من الجزائر لدى حوار الحضارات بالأمم المتحدة في نيويورك، وأخيرًا، باحثًا مشاركًا في برنامج كو في سويسرا. ظهرت أعماله في كتابي 

Revolution by Love (New City Community Press) ، وEquality & Justice (Parlor Press) ، بالإضافة إلى مقالات أخرى تركز على حقوق الإنسان والعدالة ويفتخر أحمد بروح المبادرة وتأليفه لثلاثة كتب جماعية ساهمت في تعزيز أصوات القادة الناشئين.  

 في أوقات فراغه، يستمتع أحمد مع عائلته وأصدقائه، ويحب الرسم والسفر.