صفية بن غربا

مديرة قسم التعلّم المؤسسي

 

  • تاريخ الانضمام إلى هيئة أجيال السلام: ٢٠٠٨
  • البلد: نيجيريا

انضمت صفية إلى عائلة “أجيال السلام” عام ٢٠٠٨، وتدّرجت في السلم الوظيفي في الهيئة، إذ انطلقت مسيرتها بانضمامها إلى عائلة روّاد أجيال السلام، ثم مديرة للبرامج ثم أصبحت مديرة التعلّم المؤسسي.

وتشمل واجباتها الحالية الإشراف على وحدات المتابعة والتقييم والمساءلة والتعلّم والتدريب حيث تدعم برامج بناء السلام في ٥١ بلداً على مستوى العالم. كما تدعم أيضا الفرق على أرض الميدان لتنفيذ٢١ برنامجا لبناء السلام في كادونا، شمال غرب نيجيريا تشارك فيها اليافعات والنساء والشباب لمعالجة قضايا عدم المساواة بين الجنسين والاستبعاد، والانقسامات بين الأديان والأخلاقيات، والعنف والتطرف العنيف.

فيما يتعلّق بالجانب الأكاديمي من حياتها حصلت صفية على درجة البكالوريوس في علوم الكمبيوتر من جامعة بنين في نيجيريا وعلى درجة الماجستير في تخصص السلام المستدام في العالم المعاصر من جامعة السلام في كوستاريكا، وهي اليوم على مقاعد الدراسة لنيل درجة الدكتوراه في دراسات السلام والنزاعات من جامعة السلام.

وعلى الصعيد العملي أسّست صفية منظمة غير حكومية في بلدها نيجيريا عام ٢٠٠٨ توفّر من خلالها أنشطة لتمكين الفتيات والنساء عبر نشر التوعية وبناء القدرات وكسب التأييد ومشاريع الخدمة المجتمعية، كما عملت في تحالفات مع منظمات المجتمع المدني في مجال النوع الاجتماعي والحوكمة.

كما عُيّنت صفية عضوا في اللجنة الاستشارية لمكتب ارتباط المجتمع المدني (CSOLO) في الجمعية الوطنية النيجيرية (NASS)، وهي أعلى هيئة لصنع القانون في نيجيريا، كما أنها عضو في الجمعية الدولية للمهنيين والرابطة الدولية للميسرين.

في عام ٢٠٢٠، منحت صفية زمالة “ديزموند توتو” للمصالحة لمساهماتها في تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين وجائزة “أبوستل هايفورد آلي” الإنسانية من جوائز المجتمع المحلي وحقوق الإنسان المرموقة لعام ٢٠٢٠ من قبل SITEL المسؤولية الاجتماعية للشركات في العمل.

وتم الاعتراف بصفية أيضا بوصفها “أمازون” من أريوا، وكانت متحدثة في مؤتمرات مختلفة، بما ذلك مؤتمر السلام ٢٠٢٠، و Galaxy4Peace لإطلاق وحدات تعليم السلام المبكرة، واليوم الدولي للمرأة ٢٠٢١ للمصالحة العالمية، ومؤتمر القمة الافتراضي للسلام ٢٠٢١ المصغر المعني ببناء السلام والسلام وحل الصراعات الذي نظمه شعب الغد Saviya بالإضافة إلى ذلك، استضافة المنظمة التي أسستها سلسلة “The eMPOWERED “

ودعمت صفية أيضا زمالة مانديلا واشنطن لعام ٢٠٢٢ للقادة الأفارقة الشباب كقارئة، وتم تكرمتها من قبل سفارة جمهورية نيجيريا الاتحادية لدى المملكة الأردنية الهاشمية في ١ تشرين الأول ٢٠٢١ بجائزة المواطن المتميز.

صفية أيضاً عضو في الجمعية الدولية للمهنيات، الغرفة الأفريقية، وهي ميسرة معتمدة مع الرابطة الدولية للميسِّرين، وخبيرة في شؤون الحدود، وطالبة دكتوراه لدى جامعة السلام في دراسات السلام والصراع التابعة للأمم المتحدة.

وتجد صفية في نفسها شغفاً حقيقياً في البحث وتطوير المهارات والخبرات في مجالات علوم الكمبيوتر وإدارة المشاريع وتمنية المجتمع وحماية الطفل والمساواة بين الجنسين والتعليم والتيسير.

تستثمر صفية أوقات فراغها بين قراءة الكتب ومشاهدة الأفلام والرقص والغناء.